تعليم الوسطى وجامعة فلسطين يكرمان أوائل الثانوية العامة الانجاز للعام 2017/2018م

 

كرمت مديرية التربية والتعليم بالوسطى بالتعاون مع جامعة فلسطين أوائل طلبة الثانوية العامة من مديرية الوسطى على مستوى الوطن ومحافظات غزة، وذلك في احتفال كبير تم تنظيمه بجامعة فلسطين بعنوان “تفوقنا طريق عودتنا” حضره مدير التربية والتعليم بالوسطى علي أبو حسب الله ورئيس جامعة فلسطين د. سالم صباح وأعضاء المجلس التشريعي بالمحافظة الوسطى د. سالم سلامة ود. عبد الرحمن الجمل، ومديرا الدائرتين الإدارية ناصر السدودي والفنية فاطمة الخالدي ود. ناهض جودة مدير مديرية الصحة بالوسطى ووفد من شرطة المحافظة الوسطى وكوكبة من قادة العمل التربوي والتعليمي ومدراء المدارس والمعلمين، وأهالي الطلبة المحتفى بهم.

 

وفي كلمته رحب أبو حسب الله بالضيوف وبالطلبة المتفوقين وشكر جامعة فلسطين على استضافتها ورعايتها لهذا الاحتفال الكبير، وأضاف إننا نلتقي اليوم لتكريم أبنائنا وبناتنا الذين تربعوا على عرش التفوق والنجاح ومن ورائهم مدارسهم ومعلميهم وأولياء أمورهم الذين أبدعوا في عطائهم فكان هؤلاء الطلبة ثمرة لتعبهم وجهدهم طوال العام الدراسي رغم ما يمر به قطاع غزة من حصار وأزمة كهرباء وأزمة رواتب.

 

وأوضح أبو حسب الله بأن مديرية التربية والتعليم العالي تحصد المركز الأول على مستوى الوطن في أعلى نسب نجاح، كما أن مديرية الوسطى حصدت ثلاثة مراكز على مستوى الوطن وخمس مراكز على مستوى محافظات غزة، وقدم أبو حسب الله شرحاً مفصلاً عن النتائج المشرفة التي حصدتها مديرية الوسطى والمراكز المتقدمة التي حصلت عليها المديرية في نتائج الثانوية العامة لهذا العام، حيث بلغت نسبة النجاح في الفرعين العلمي والأدبي بمديرية الوسطى أعلى من نسبة النجاح في الفرعين على مستوى الوطن.

 

وقال مدير التربية والتعليم بأن هذه النتائج لم تأتي من فراغ بل كانت ثمرة لتضافر كافة الجهود من قبل أسرة المديرية والمدارس والمعلمين وأولياء الأمور من اجل الوصول إلى لحظة الفرح والتكريم التي نشهدها.

 

من جانبه هنأ د. سالم صباح الطلبة المتفوقين وذويهم ومديرية الوسطى على هذا التميز والتفوق معبراً عن سعادته وسعادة جامعة فلسطين في استضافة هذا الاحتفال المميز والذي نحتفي من خلاله تكريم كوكبة من طلابنا وطالباتنا المتفوقين في امتحانات الثانوية العامة، كما انه تكريم لمديرية الوسطى والانجاز الذي حققته ونسب النجاح العالية لدى معلميها، مضيفاً بأن مديرية الوسطى معروفة بالإبداع والتميز وهو ديدنها كل عام.

 

وقدم د. صباح شرحاً عن نشأة وتطور جامعة فلسطين وأقسامها المختلفة وما تقدمه من برامج مختلفة في كافة التخصصات والمجالات، وقم شرحاً عن المنح التي توفرها الجامعة للطلبة المتفوقين والتي تصل إلى إعفاء بنسبة 100%.

 

وفي كلمة المجلس التشريعي هنأ د. سالم سلامة الطلبة المتفوقين وبارك لهم جهودهم وصبرهم وثباتهم رغم الأوضاع المعيشية الصعبة التي يعيشها القطاع، وبين بأن طلبة العلم هم منارة هذه الأمة وهذا الشعب فبهم تتزين الأوطان، مشيداً بالجهود الكبيرة التي بذلتها وزارة التربية والتعليم العالي ومديرية التربية والتعليم بالوسطى وكافة طواقمها في الميدان من اجل الارتقاء بمستوى طلابنا ووصولهم لهذه المكانة الرفيعة، فهنيئاً لهم هذه المكانة العالية التي تبوءوها بفضل الله عز وجل ومزيداً من العمل والاجتهاد لان الوصول إلى النجاح سهل ولكن الصعوبة الحقيقية تكمن في المحافظة على هذا المستوى.

 

وفي كلمة المتفوقين عبر الطالب رامي السنوار عن سعادته بأن يكون من بين هذه الكوكبة من المكرمين، شاكراً مديرية التربية والتعليم بالوسطى وجامعة فلسطين على احتفائهما بهم وعلى تنظيم هذا الحفل المميز الذي أشعرنا بأن هناك من يقدر ويدعم المجتهدين والمتفوقين، مثمناً دورهم الرائد ومتابعتهم لهم أثناء الدراسة.

 

وفي ختام الاحتفال تم تكريم الطلبة المتفوقين بالهدايا وشهادات التقدير، كما تم تكريم المعلمين أصحاب أعلى نسب النجاح في امتحان الثانوية العامة، بالإضافة إلى تكريم مديرية صحة الوسطى وشرطة المحافظة الوسطى لجهودهم في إنجاح امتحانات الثانوية العامة، وتخلل الاحتفال العديد من الفقرات الفنية والتراثية.