الرئيسية / أخبار المديرية / تعليم الوسطى ينظم يوماً دراسياً بعنوان ( فلسطين قلب الأمة النابض )

تعليم الوسطى ينظم يوماً دراسياً بعنوان ( فلسطين قلب الأمة النابض )

تعليم الوسطى ينظم يوماً دراسياً بعنوان ( فلسطين قلب الأمة النابض )

أحمد دلول /الوسطى

لا تزال قضية فلسطين هي الهم الأكبر التي يريد طلابنا في المدارس ترسيخه لدى الأمة العربية، و في هذا الاطار نظمت مدرسة البريج الثانوية للبنات يوماً دراسياً بعنوان فلسطين قلب الأمة النابض.

 

وقد حضر اليوم الدراسي كل من فاطمة الخالدي المدير الفني لمدير التعليم و أستاذ التاريخ د. غسان وشاح و مشرفى الاجتماعيات محمد الأسطل و صقر أبو ليلة، و بمشاركة الأسير المحرر حسن المقادمة وعدد من أعضاء مجلس أولياء الأمور و مديرة المدرسة نجوى المقادمة و مشرفة اليوم الدراسي حنان فرج الله.

 

و في الكلمة الافتتاحية رحبت مديرة المدرسة نجوى المقادمة بالحضور و أثنت على مشاركاتهم الفاعلة في أنشطة المدرسة و الذي يأتي هذا اليوم الدراسي من ضمن الأنشطة المميزة.

 

و بيّنت المقادمة أنه من أيمان المدرسة الكبير بأهمية توعية الطالبات بما يدور في القضية الفلسطينية كان هذا اليوم الدراسي و الذي نستضيف فيه الشخصيات التاريخية، مثنيةً على جهود مشرفة اليوم الدراسي المعلمة حنان فرج الله و على ترتيبها و تنظيمها للوصول إلى الإخراج النهائي.

 

د. غسان وشاح أستاذ التاريخ في الجامعة الإسلامية و الذي تحدث فيها حول تاريخ توارث الشعب الفلسطيني و الذي أكدَّ فيها أن الشعب الفلسطيني هو صاحب الأرض و لن ينازعه عليها أحد، و ما يدعيه الاحتلال بأحقيته في الأرض فهو واهم و لن يمتلك لو شبراً واحداً، و أن ما أُخذ بالقوة سيعود بإذن الله بالقوة.

أما محمد الأسطل مشرف مبحث التاريخ في مديرية الوسطى قال خلال كلمته بأن الآثار الفلسطينية شاهده على أن الشعب الفلسطيني هم من يمتلكون هذه الأرض، ودلل على ذلك بالحديث عن مقبرة مأمن الله في حديثه عن القدس، وبيّن الاسطل انه لابد من تكاتف الجهود لطرد هذا الاحتلال من الأرض الفلسطينية.

 

بدوره أوضح الأسير المحرر حسن المقادمة بأن ما يريده الاحتلال الصهيوني من خلال التعذيب المستمر للأسرى في السجون هو اقتلاع جذور أبناء هذه الأرض وما يفرضه الاحتلال من عقوبات على الشعب الفلسطيني لكي يسلموا ويستسلموا للضغوط الخارجية ويكون الاحتلال هو صاحب هذه الأرض، ولكن نقول أن صمود الأسرى في سجون الاحتلال وصبرهم لهو دليل على التحدي ودليل على أن هذه الأرض هي ملك للفلسطينيين من البحر إلى النهر.

 

من جانبها قالت حنان فرج الله مشرفة اليوم الدراسي ومعلمة الاجتماعيات في المدرسة بأنه ومن خلال متابعتي لليوم الدراسي وجدت انه لابد من الحديث عن صفقة القرن وتداعياتها على القضية الفلسطينية وتوعية الطالبات بخطورتها وضرورة تفعيل منصات التواصل الاجتماعي لإفشال الصفقة.