الرئيسية / أخبار المديرية / تعليم الوسطى يحتفل بانطلاق الثورة الفلسطينية

تعليم الوسطى يحتفل بانطلاق الثورة الفلسطينية

تعليم الوسطى يحتفل بانطلاق الثورة الفلسطينية

نظمت مديرية التربية والتعليم بالوسطى احتفالاً مركزياً بذكرى الثورة الفلسطينية بمدرسة رودلف فالتر الأساسية المشتركة بحضور مدير التربية والتعليم بالوسطى علي أبو حسب الله ورئيس قسم الأنشطة عبد الجليل غراب ورئيس قسم العلاقات العامة أحمد دلول ومديرة المدرسة فاطمة البطنيجي ومشرفة النشاط الكشفي سلوى الكرد ووفد من الأسرى المحررين ووفد من القوى الإسلامية والوطنية وعدد من الطلاب والطالبات وأولياء أمورهم والمجتمع المحلي.

وفي بداية الاحتفال رحبت البطنيجي بالحضور وأوضحت أن الاحتفال بذكرى انطلاقة الثورة الفلسطينية هو تأكيد على تمسكنا بالثورة والنضال من اجل الحرية والكرامة، وأضافت بأن كل التضحيات والعذابات التي عانها شعبنا الفلسطيني وشرفاء العالم دفاعاً عن أعدل قضية على وجه الأرض لن تذهب هدراً وإنما ستكلل بالحرية والانعتاق من الاحتلال وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وفي كلمة مديرية التربية والتعليم شكر رئيس قسم الأنشطة عبد الجليل غراب المدارس المشاركة في تنظيم وإعداد هذا الاحتفال وهي رودلف فلتر الأساسية المشتركة، وخولة بنت الأزور الثانوية للبنات، وسكينة بنت الحسين الثانوية للبنات، وعين الحلوة الأساسية المشتركة، وبلال بن رباح الأساسية المشتركة وتطرق لأبرز محطات الثورة الفلسطينية منذ انطلاقتها ومقاومة الشعب الفلسطيني للمحتل الغاصب رغم ضعف الإمكانات ونازية الاحتلال إلا أن الشعب الفلسطيني ظل متمسكاً بأرضه ومقدساته ولم ولن يفرط بها، وأضاف غراب أن ما نراه اليوم من تمسك أطفالنا بالأرض ودفاعهم عنها هو تأكيد وتناغم مع المبادئ التي انطلقت من اجلها الثورة الفلسطينية.

وتحدث أحد الأسرى المحررين عن ضرورة التمسك بالثوابت الوطنية الفلسطينية التي قامت من اجلها الثورة الفلسطينية حتى نحصل على حقوقنا والحرية الكاملة من براثن المحتل الغاصب وفي مقدمة الحقوق تحرير الأسرى، داعياً إلى التمسك بالوحدة الوطنية والعمل على إنجاح المصالحة لأنها الخيار الوحيد أمام شعبنا للوقوف في وجه الاحتلال المجرم.
هذا وتخلل الاحتفال العديد من الفقرات الفنية والتراثية التي أكدت على التمسك بالثورة الفلسطينية في ذكرى انطلاقتها الثالثة والخمسون.